ماذا يعني استخدام الهاتف الذكي للمكتبات

لطالما كانت الكتب الالكترونية موضوعا ساخنا يتم تداوله في ردهات المكتبات. وقد اعتدنا على ما يبدو أن يطالعنا كل يوم بعض التقليعات الجديدة والتي تجعلنا إما نقفز فرحا او نتأوه حسرة. ومابين هذ النقاشات والتقليعات ما قد يصدر مستقبلا, مما قد يمر مرور الكرام دون أنتباه. اصدر مركز “بيو” في الشهر يوليو تقرير حول ستخدام الهواتف الذكية وكما نعلم ان هنالك تزايد مطردا في اعداد ممتلكي الهواتف الذكية وازدياد في استخدامه بين الاقليات وذلك ما اثبته التقرير. Image
ووفقا لما ورد في التقرير الانف الذكر أن35٪ من البالغين يملكون هواتف ذكية وتتزايد هذه النسبة أعلى قليلا لتصل 44٪ بين الأميركيين من أصل أفريقي واللاتينيي. 68٪ يستخدمون هواتفهم يوميا للدخول على شبكة الإنترنت.87٪ يصلون الي بريدهم الالكتروني باستخدام هواتفهم الذكية . يقول احد مستخدمي الهواتف الذكية:” اشتريت الهاتف الذكي – وهو Droid2 بعقد مفتوح للتحميل- منذ عام تقريبا، وأود أن أقول أنني لا أعتقد أنني ارغب في التراجع عن هذا الخيار، فهاتفي هو السبب الوحيد الذي يمكنني من خلاله أن أتابع بريدي الالكتروني.” بيد أن الاستخدام بين غير البيض الذي اشار له التقرير لم يكن مفاجأ لمن هم اعمارهم بين ١٩-٢٩ ، حيث أن ٩٤٪ منهم يستخدمون الانترنت من خلال هواتهفم الذكية.
الأرقام أعلاه تؤكد الاتجاهات نحو استخدام الهواتف الذكية ، ولكن التقرير كشف الجانب الأكثر أهمية للمكتبات و هو أن الهواتف تعتبر لبعض السكان بمثابة وصول للأنترنت.
كما أن هذه النتائج تعني شيئين مختلفين
أولا، علينا أن نتأكد من أن المواقع على شبكة الانترنت لدينا هي متوافقة مع الأجهزة المحمولة،
بحيث لا بد أن يكون من السهولة بمكان القيام بتصفح والبحث واستعراض القوائم للموقع من خلال الهاتف الذكي.

ثانيا، إمكانية استخدام هذه البيانات لمساعدة المجتمع و أصحاب القرار على تفهم أن المصدر الوحيد للحصول على سرعات عاليىة للأتصال بالانترنت . وهذا كما شهدناه بصفة يومية من تزايد اعداد المستفيدين لاستخدام اجهزة الكمبيوتر في مبانينا.
ولوجود عدد من البحوث التي سجلت اعدد المرتادين للمكتبات حيث اظهرات هذا التزايد في السنين القليلة الماضية.

وعلى الاخص ذي الدخل المحدود هم بأمس الحاجة للدعم من قبل المكتبة لتيسير الوصول للانترنت بسرعات عالية. وأعتقد أن المكتبات قد اجتازت بعض جوانب المرح والمتعة التي يوفرها الهاتف الذكي مثل ، مثل QR codes ، ولكن احتياجات بعض من عملاءنا هي أكثر بكثير من تلك الأساسية. وأنا لا أدعو أن نتوقف عن استخدام تطبيقات التسلية والمتعة مع التكنولوجيا، فالمتعة حق الا انه علينا أن نتذكر الجهد المبذول في دعم التكنولوجيا الأساسية كذلك. بعض من عملاءنا بحاجة أن يكونوا قادرين للوصول لنا من خلال هواتفهم ويكونوا قادرين للمرور من خلال ابوابنا لاستخدام السرعات العالية للانترنت التي نقدمها. لربما أثناء زيارة الرواد لموقعنا على الانترنت أو او من خلال الزيارة الشخصية، يمكننا أن نظهر لهم شيئا آخر مدهش ما يمكن أن نفعله من أجلهم.
هذه النتائج مهمة بالنسبة لنا كقائمين على المكتبة لأنها توفر الأرقام الثابتة التي يمكن أن نضعها في أيدي قادتنا في المجتمعات والتي تؤثر في ميزانياتنا، و ساعات العمل، وأعداد العاملين لدينا الذي اصبح مهددً. وينبغي مجددا مناقشة كل زوايا العمل الخاض بنا كمكتبيين. نحن لسنا مجرد الكتب. فنحن مفاتيح الوصول إلى المعلومات والمجتمع بصورة ذات افضلية.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s